قطاع المياه المعدنية بتونس: تطور مستمر ورقابة مشددة 28 فيفري 2017 صحتك بين ايديك

0

صحتك بين ايديك : هدى الطرابلسي : شهد قطاع المياه المعدنية المعلبة تطورا كبيرا على المستويين الكمي والنوعي، ويتجلى ذلك من خلال التوصل الى تلبية حاجيات السوق الداخلية مع توفير كمية هامة للتصدير احيانا ، فضلا عن المحافظة على جودة المنتوج، اذ بلغ عدد وحدات تصنيع الماء المعلب الى 24 وحدة موزعة على 14 ولاية من المناطق الداخلية

و في زيارة نظمها الديوان الوطني للمياه المعدنية و الاستشفاء بالمياه لوحدة المياه المعدنية صافية ،واكب خلالها فريق صحفي كل مراحل انتاج قارورة المياه المعدنية و ايضا حرص الفريق البيولوجي على مراقبة المنتوج 48 ساعة بعد إنتاجه مما جعل هذه العلامة التجارية من اهم علامات المياه المعدنية بتونس

ويرى الفاعلون في هذا القطاع ان الثقافة الاستهلاكية للمياه المعدنية، عرفت تطورا ملحوظا خلال السنوات الاخيرة اذ ان الطلب الداخلي في تزايد مستمر بسبب وعي المواطن بالمزايا الصحية للمياه المعدنية على الصعيد العلاجي والوقائي و القيمة الغذائية  ، اذ بلغ استهلاك الفرد التونسي من المياه المعدنية الى 130لترا في السنة و بهذا تحتل تونس المرتبة 12 عالميا من حيث استهلاك المياه المعدنية
و افاد مدير عام الديوان الوطني للمياه المعدنية و الاستشفاء بالمياه رزيق الوسلاتي في تصريح ل ” صحتك بين ايديك ”  ان ” ارتفاع استهلاك المياه المعدنية لا يعود الى تراجع جودة مياه الحنفية كما يعتقد الجميع بل يعود أساسا الى تغير السلوكيات الاستهلاكية باعتبار ان المياه المعدنية تكون عادة في متناول الجميع و سهلة في التنقل في كل الأماكن ” موضحا في السياق ذاته ” انه لا يوجد اي علاقة بين ارتفاع الاستهلاك و نوعية مياه الحنفية الذي يخضع بدوره الى مراقبة مستمرة تنشر نتائجها للعلن ” و بخصوص تغير طعم ماء الحنفية قال الوسلاتي ان ” طريقة توصيل المياه و نوعية القناوات التي تمر منها المياه تؤثر على جودة المياه “
و من ناحية اخرى اكد الوسلاتي على اهمية الخصائص الصحية و الغذائية لكل علامة تجارية من المياه المعدنية داعيا المستهلك التونسي الى مزيد الاهتمام بتناول الماء الملائم

دور أساسي لديوان المياه المعدنية في ضمان جودة المياه

ويسعى الديوان الوطني للمياه المعدنية والاستشفاء بالمياه، من خلال تعزيز المراقبة، على ضمان الجودة في هذا القطاع الحساس، ويسهر لهذا الغرض مخبر مختص ومجهز باحدث التقنيات على اجراء التحاليل اللازمة على المياه المعدنية التي سيتم تعليبها لاحقا و ايضا متابعة كل البلاغات الصادرة بخصوص جودة المياه

كما تؤمن الاطراف المتدخلة في هذا القطاع عمليات مراقبة وحدات التعليب من خلال معاينة ظروف الانتاج في جميع المراحل من المنبع ومحيطه الى غاية المنتوج النهائي وظروف خزنه.

وقد اعد الديوان في هذا الشان كراس شروط ينظم الاستغلال والانتاج في هذا القطاع، ويحدد طرق نقل المياه المعلبة وشروط خزنها في ظروف صحية ملائمة ومطابقة للمقاييس
وقد تحصل مخبر التحاليل التابع للديوان على شهادة الاعتماد حسب المواصفة الدولية ايزو ساي 2005 /17025 من قبل المجلس الوطني للاعتماد.

1

طاقة تشغيلية هامة

ومثل قرار الديوان الوطني للمياه المعدنية والاستشفاء بالمياه بفتح القطاع للاستثمار الخاص نقطة تحول حقيقية، فقد تطورت جميع مؤشراته ليبلغ حجم الاستثمار الجملي التراكمي في القطاع خلال الفترة بين 2010 و 2015 حوالي 103 ملايين دينار كما ، بطاقة تشغيلية تقارب 2500 موطن شغل مباشر إضافة إلى مواطن الشغل غير المباشرة.
كما من المتوقع أن تتعزز هذه الأرقام خلال السنوات القليلة القادمة بعد أن أسندت اللجنة الاستشارية القارة للمياه المعلبة بالديوان، والتي تضم في تركيبتها ممثلين عن وزارات الفلاحة والتجارة والصحة والبيئة، موافقتها المبدئية لإنجاز مشاريع جديدة .

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s